رأي

النص الفيسبوكي

لنعترف؛ إن هذه الميديا الجديدة، ورغم كل ما يُقال عنها، فتحت المنابر على اتساعها لأيًّ كان لأن يقول ما عنده، يتراوح ذلك القول من أجمل الشعر، وأعمق التحليلات، وأبهى اللوحات والصور، وحتى الهراء… وهو ما أطاحت به القنوات الجديدة كلَّ «الاحتكارات» وعرض «بضائع» دون غيرها التي كانت تفرضها وسائل الإعلام ومؤسسات الثقافة التقليدية على الناس بلا هوادة، وهو ما كان ...

أكمل القراءة »

اقتصاد «الترقيع» في خدمة «حيتان الاستيراد»

يستمرّ الهوس الحكومي بالاستيراد، بوصفه «مُسكّناً» لحل معظم المشكلات. المصيبة أننا في كثير من الأحيان نُصدّر ما نحتاج إليه سعياً وراء تأمين القطع الأجنبي. ثمّ نستورد ما نملكه (لأننا لا ندعم الإنتاج) فنهدر أضعاف ما حصّلنا من القطع الأجنبي! ثم نستغرب ارتفاع الأسعار المستمر وتدهور سعر الصرف المستمر! في فترات سابقة، كان المبرّر الحاضر دائماً هو «الحرب التي تعيق عمليات ...

أكمل القراءة »

كيف يصبح الاقتصاد السوري الأول في الشرق الأوسط

تمتلك سوريا ثروات كبيرة وتعد واحدة من أغنى الدول العربية في حجم الثروات على اختلاف أنواعها الطبيعية والبشرية، من النفط إلى الغاز إلى الفوسفات إلى مختلف أنواع الزراعات والمناخ والتربة إلى ثروة الآثار وصولا إلى الموقع الجغرافي على شرق المتوسط ونقطة تلاقي القارات الثلاثة. قبل بدء الحرب السورية في عام 2011 كان حجم الصناعات السورية في حلب وحمص ودمشق وسوريا ...

أكمل القراءة »

ماذا لو لم تقع الحرب في سورية… افترضنا الـ «لو»… والنتيجة «يا ريت»!

هل يمكن الكتابة والحديث في سؤال وتاريخ افتراضي، ينطلق من افتراض يقول م إذا لو إن الحرب لم تقع…؟ وهل يمكن تخيل شكل سورية من دون سقوط آلاف الضحايا وكل هذا الدمار والتشرد واللجوء، وو…؟ سؤال افتراضي كبير: م إذا لو لم تقع الحرب في سورية؟! الدخول في تفاصيله كمن يسير في حقل ألغام… لا نتحدث عن ماض بعيد أو ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الصادمة: لدينا فائض من الكهرباء.. للتصدير!

عددت الحرائق والسبب في أغلبه واحد: ماسات كهربائية، تقنين، إساءة استخدام الكهرباء لم نكد ننسى حرائق سوق الهال والمزة والحميدية والمرجة التي حدثت في بداية التقنين، حتى عادت هذه المرة لتصل لحرائق في منازل السكان؛ انقطاعات الكهرباء المفاجئة (ناهيك عن جهل الجميع بمواعيد التقنين وكأنه من أسرار الأمان الوطني) من دون تنظيم، وعودتها بـ 30 فولت ثم هبوطها أحيانا لـ ...

أكمل القراءة »

صمت المسؤولين وقت الأزمات من ذهب….فلماذا يفضلون “التغريد” وكأنهم يعيشون في المريخ؟!

كبس المواطن المغلوب على أمره على جرحه ملحاً وحاول “بلع” أو امتصاص تداعيات الأزمات المعيشية التي انهمرت على معيشته كالمطر، فمن أزمة الغاز إلى المازوت إلى الكهرباء، كلها دفعة واحدة بلا أحم ولا دستور بعد حفلة تصريحات متفائلة جعلته يعتقد أن الحرب سحبت أوزارها وذهبت بلا رجعة، واعتبرها كغيرها من أزمات الحرب “بتمرق” وخاصة بعد ما أقتنعته حكومته، التي ليست ...

أكمل القراءة »

ماهر المونس يكتب: كيف ينظرُ شباب اليوم إلى “الطائفيّة” بعد الحرب؟

“أنت من وين” هو السؤال الذي يُراود مسامع “علي” من سنوات ما قبل الحرب، حين يقابل أي شخص لأوّل مرة، ويصرّ السائل على معرفة “من أين علي بالضبط”، بالمنطقة والشارع والبلدة. ويوضح علي “كانت طريقة مبطّنة لمعرفة طائفتي، أو كان سؤالاً خجولاً للتأكد من مذهبي”. يعتقد علي (34 عاماً) أن الطائفية كانت موجودة قبل الحرب، ويقول: “كانت الطائفية متخفية بكلمات ...

أكمل القراءة »

«وفي الليلة الباردة تُفتقد الكهرباء»… لا حلّ قبل انتهاء الشتاء!

مع فقدهم الغاز والمازوت، تزداد حاجة السوريين إلى الكهرباء في التدفئة والطهو، فيما يزيد انخفاض درجات الحرارة سُخطهم على ساعات تقنينها الطويلة دمشق | ينعكس التقنين الكهربائي الجائر على تفاصيل حياة السوريين اليومية ومزاجهم، مع وصول ساعات انقطاع الكهرباء إلى حدود 12 ساعة في معظم المدن والمناطق، بزيادة أو نقص تتفاوت نسبته بحسب «أهمية» القاطنين ومناصب بعضهم. هذا التأثير غير ...

أكمل القراءة »

عن الصحافة والغاز وحليب الأطفال: «المستحيل مانو سوري»

قبل أيام، نُشر العدد 2759 من صحيفة «كفاح العمّال الاشتراكي»، التي تصدر أسبوعياً عن «الاتحاد العام لنقابات العمال» منذ أيار 1963. «محاولات لتبرير معاناة المواطنين وتحويل الصعوبات المعيشية إلى فانتازيا حالمة». مانشيت قنبلة. مغناطيس قرّاء. جديد كشركة تطوير عقاري لإعادة الإعمار. جريء مثل الدراما السورية. ممتع كما مكافحة الفساد. «سكسي» أكثر من جرّة غاز. نادر برتبة علبة حليب أطفال. لا ...

أكمل القراءة »

الوزارات تطرح «وصفاتها»: طريق مكافحة الفساد طويل

لا يذكر السوريون من «مكافحة الفساد» سوى حدثين اثنين، الأول تمثّل في تأسيس لجنة للتحقيق في الكسب غير المشروع في بداية الثمانينيات، سرعان ما وُئدت في مهدها. والثاني كان مع إحالة أربعة وزراء من حكومة الدكتور عبد الرؤوف الكسم إلى القضاء بعد منتصف الثمانينيات، ومن ثم إقالة حكومة المهندس محمود الزعبي في عام 2000، وإحالة نائبه الاقتصادي ووزير نقله إلى ...

أكمل القراءة »