الرئيسية » حكوميات » ما الذي يشغل بال وزراء حكومة “الحلقي” الذين استمروا مع “خميس”..؟؟!!
طاولة اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعية

ما الذي يشغل بال وزراء حكومة “الحلقي” الذين استمروا مع “خميس”..؟؟!!

الاقتصاد والناس – خاص
وفق مصادر مطلعة فإن الوزراء في حكومة “خميس” مطالبين بتفعيل العمل المؤسساتي وتنشيط الأداء الوظيفي المنتج، من خلال ضخ دماء جديدة في مختلف مفاصل المؤسسات التي يشغلونها.. أي أن الكثير من القيادات الإدارية في جميع الوزارات على موعد قريب مع التغيير ..!!
الأمر سيكون سهلا على الوزراء الجدد .. إذ لا تربطهم صلات وثيقة بالقيادات الإداية الموجودة.. وبإمكانهم خلال مدة قصرة تحديد أهدافهم التغيرية بدقة.. وربما هي فرصة لهم لاستقطاب شخصيات جديدة مقربة وموثوقة ومفيدة.. ويمكن من خلالها تنصيبها ارضاء بعض المتنفذين .. !!
ذلك على عكس الوزراء الذين احتفظوا بحقائبهم.. فأغلب القائمين على رؤوس الإدارت لديهم هم صنيعتهم .. ولازموهم خلال الفترة السابقة.. وبعضهم يشكل هاجساً مخيفا لهم نتيجة كمية الاسرار التي قد يفجرونها في وجوههم في حال أصبحوا خارج اللعبة.. وبالتالي فإن الأقاويل التي تخرج من الدائرة الضيقة لهذه الفئة من الوزراء تشي بانشغالهم وحيرتهم بتنظيم لائحة يمكن تقديمها كأضاحي عند أول مناسبة للتغيير .. وتحميلهم ملفات الترهل والتقصير وربما الفساد أيضاً في الوزارة!!

هامش١: وفقاً للأقاويل المتداولة فإن اللائحة تطبخ على نار هادئة ولن يطول صبرنا لنشتم رائحة شواء التغيير..!!

هامش٢: ربما يرتاح رئيس الحكومة المهندس عماد خميس من تداعيات هذا التغيير المرتقب في القيادات الإدارية لجهة المعلومات التي يمكن أن تقدمها تلك القيادات التي سيطالها الإعفاء أو التغيير أو التحييد.. وبالتالي مسك طرف خيط يعينه مستقبلاً على التخلص من بقايا حكومة الحلقي ضمن فريقه الوزاري..!!

حكوميات – فهد كنجو

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.