الرئيسية » حكوميات » هل يفعلها “خميس” .. بعثة تقصي الحقائق إلى مختلف المؤسسات الحكومية..؟؟!!
عماد خميس في زيارة ميدانية لمبنى الهجرة والجوازات في منطقة البرامكة وسط دمشق

هل يفعلها “خميس” .. بعثة تقصي الحقائق إلى مختلف المؤسسات الحكومية..؟؟!!

الاقتصاد والناس / خاص
النتائج الهزيلة للاجتماعات المصغرة التي عقدها المهندس عماد خميس بخصوص بعض القطاعات، تشي بأن الرجل تعرض للغبن بكثير من التفاصيل التي اطلع عليها، الأمر يسري على مختلف التوضيحات التي تصله من مختلف قطاعات العمل.!!
الوزراء ومن في حكمهم (وخاصة من تركة الحكومة السابقة) على ما يبدو امتلكوا هامش عريض للمناورة على حماسة رئيس الحكومة الإصلاحية “صوروا له البحر طحينة”.
حتماً الهامش العريض تأتى من غياب المعلومات الكاملة والواقعية عن “رجل التوتر العالي” الذي قضى سنوات طويلة من عمره الوظيفي يجري لتفقد التيار الكهربائي، ولا نظن أن 60 يوماً كافية للاطلاع عن كثب على واقع كل وزارة، وبالتالي سيعتمد “خميس” على ما يقوله القادة الإداريين في كل مؤسسة وعلى رأسهم الوزير.
وعليه صار منطقياً أن يتجه رئيس الحكومة لتشكل بعثة أو “فريق تقصي الحقائق” في مختلف القطاعات والوزارات والمؤسسات الخدمية والإنتاجية، التي تعاني ترهلاً إدارياً، أو التي باتت غير قادرة على بلوغ أهدافها والغاية المرجوة من وجودها.
هامش1: فريق تقصي الحقائق يجب أن يكون محايداً.
هامش2: الفريق يؤمن المرونة الكافية لاستدعاء أي شخص للاستماع إليه بعيداً عن ضغوط القيادات الأعلى.
هامش3: نتائج الفريق .. ستعطي زخماً لآلية التغيير المستمر للوزراء .. وتجعل الأمر أكثر واقيعةً وتمنحة جرعة زائدة من المصداقية.. إذاما حدث.

فهد كنجو / حكوميات

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.