الرئيسية » قلم إقتصادي » “بصمة” عماد سارة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تثير الجدل..!!
عماد سارة مدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

“بصمة” عماد سارة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تثير الجدل..!!

الاقتصاد والناس:

أثار تعميم لمدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السيد عماد سارة جدلاً ساخراً في أوساط العاملين بالهيئة، التعميم يلزمهم بالبصمة عند الدخول والخروج وبما يعادل سبع ساعات عمل على ما ذكره التعميم.

طبعاً عدم الالتزام بذلك يعرض المخالفين للمساءلة الإدارية والقانونية وفق آخر سطر من نص التعميم.

تنشر الإعلامية هالة الجرف على صفحتها الشخصية “فيسبوك” صورة التعميم وتعلق بشكل لا يخلوا من التهكم: “سينعكس ذلك على الأداء الإعلامي وتطوره والنتائج ستنعكس على الشاشة أداءً في أعلى مستوياته.. ترقبونا قريباً”.

“الزميلة العزيزة هالة المطلوب بصمة بالدوام وبصمة بالعمل والثانية أهم لأنو تحصيل حاصل بتكون الأولى قد تحققت” يعلق الإعلامي منير الجبان (مقدم برنامج “في عالم إنسان” في حقبة الأبيض والأسود سبعينيات القرن الماض من أشهر حلقاته لقاء نادر مع الراحل بليغ حمدي على التلفزيون السوري).. “الله يرحم أيام زمان” ترد صاحبة المنشور.

في تعليق آخر حسرة على الأمل في التغيير.. وكأن العمل الإعلامي يقاس بالزمن.. وكأن السبع ساعات ستولد شاشة تحمل هموم الناس وتطلعاتهم.. سلملي عالبصمة.

رويداً رويداً تأخذ التعليقات طابعاً أكثر حدة في السخرية والانتقاد لما جاء في التعميم، يبدو أن معظم المتفاعلين مع المنشور من أهل الدار، ثمة من تحدث عن مكاتب فقط للمحسوبيات والمدراء، آخرون نشروا غسيل الهيئة على هيئته.

منذ مدة ظهرت “ويكيليكس التلفزيون” صفحة على الفيسبوك سرعان ما جرت تغييرات في الهيئة، اتهامات واتهامات مضادة، لم يكن ينقص المدير الجديد الذي جاء من الإخبارية سوى هذا التعميم، ليعيد الجدل الذي أثاره منذ صدور قرار تعينه مديراً عاماً وهو العامل بموجب عقد مؤقت.

تساؤلات عدة باتت تطرحها حالة الإعلام الرسمي وخاصة المرئي منه، بينما يترقب الشارع تغييراً في قالب الرسالة ومضمونها إنصافاً لوعيه على أقل تقدير، تتسلى الكوادر العاملة فيه بالنميمة، المدير لا يجد ما يفعله لجهة التطوير وفق تعبير أحد المعلقين، ربما الوشايات والنميمة صارت أكثر جاذبية مما تعرضه أي من الشاشات الرسمية على مدار 24 ساعة.

غداً وبعد غد ستبقى “بصمة سارة” المشهد الأبرز على وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” (كثير من الصفحات تناقلت التعميم وألسن أكثر تلوك الخبر)، قد نشهد فصولاً جديدة لمهاترات الزملاء أبناء البيت الواحد، تضيع معها الرسالة الإعلامية التي يجير لصالحها أموال طائلة مسروقة من لقمة الشعب.

المصدر:

فهد كنجو _ صاحبة الجلالة

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.