الرئيسية » اقتصاد الشارع » بعد سنوات على إطلاقه.. مول المالكي ينضم إلى قائمة المشاريع المتعثرة بدمشق!!

بعد سنوات على إطلاقه.. مول المالكي ينضم إلى قائمة المشاريع المتعثرة بدمشق!!

الاقتصاد والناس | خاص |

لم يشفع لمول المالكي “ماسا بلازا” وقوعه في أرقى أحياء دمشق من أن يتحول بين ليلة وضحاها من مول يأمه مئات المواطنين الـ vip للتسوق إلى مشروع متعثر يضاف إلى جملة المشاريع المتعثر التي تضج بها باقي أحياء المدينة!.

فبعد سنوات من اطلاق المول الذي تعاقدت عليه محافظة دمشق مع أحد المستثمرين وفق صيغة BOT السياحية، عاد المول لينضم إلى بقية المشاريع المتعاقد عليها قبل الأزمة والتي تعثرت ولم تنطلق رغم وقوعها أيضاً في مناطق التي لم تطالها الأزمة (موفمبيك مثلاً)، ذلك على خلفية تعهيده من قبل محافظة دمشق لمستثمر جديد ببدل نقدي وصل قيمته إلى مليار و292 مليون ليرة سورية كبدل سنوي ولـ 30 سنة قادمة، رغم أن المستثمر القديم لا زال لديه وفق الصيغة العقدية 13 عاماً تشغيلياً للمول.

المستثمر الجديد الذي بدأ فور اسلامه للمول في وقفة عيد الاضحى الماضي بإفراغه من جميع المستثمرين الفرعيين، وباشر باشادة توسيعات لخلق مساحات إضافية، يبدو انه وقع في فخ مخالفة نظام البناء، حيث تبين أنه لا يحمل ترخيص من المحافظة لتلك الاشادات إنما يملك فقط رخصة ترميم وفق ما افادت مصادر مطلعة!!.
وعليه تم إيقاف العمل في المول منذ نحو اسبوعيين، ذلك على خلاف ما أوصى به رئيس مجلس الوزراء في جلسة المجلس الأعلى للسياحة التي تم خلالها الموافقة على تصديق العقد مع المستثمر الجديد حيث كانت الموافقة مشروطة بعدم تعطل االعمل بالمول وخروجه من الخدمة.

هذا ولم يصدر أي توضيح من محافظة دمشق عن سبب التوقف، فيما نقلت مواقع عن المستثمر الجديد أن العمل توقف للحصول على بقية التراخيص!!، ما يدعو للتساؤل ما الذي دفع المستثمر الجديد للبدء بالانشاء دون الحصول على تراخيص، وهل فعلاً تستطيع محافظة دمشق منحه تراخيص تخالف فيه نظام البناء؟!.

يذكر أن عملية تسليم المول لمستثمر جيديد شابها الكثير من التساؤلات والأقاويل، لجهة مسوغاتها القانونية، وبقي الأمر معلقاً لأشهر بعد تقدم المستثمر جديد بمبلغ اعتبر غير قابل للرفض، إلى أن صادق على العقد المجلس الاعلى للسياحة، هذا ولم يعرف مصير المستثمر القديم الذي بقي له 13 عام من مدة الاستثمار!.

 

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.