الرئيسية » اقتصاديات » شبكة تزوير أوراق شعب التجنيد والأحوال المدنية بحوزة الأمن الجنائي

شبكة تزوير أوراق شعب التجنيد والأحوال المدنية بحوزة الأمن الجنائي

مع كثرة عمليات تزوير الأوراق والوثائق المتعلقة بشعب التجنيد ودوائر الأحوال المدنية بواسطة أختام مزورة منسوبة لهذه الجهات والتي تقوم بها شبكات تمتهن التزوير، تضاعفت مسؤوليات فرع مكافحة التزييف والتزوير وتهريب النقد في إدارة الأمن الجنائي الذي يتابع مثل هذه الجرائم، حيث تم إلقاء القبض على إحدى هذه الشبكات في دمشق.

النقيب خالد السطم “من فرع المكافحة” أكد أن اعترافات هذه الشبكة بينت قيام المدعو ل. ع. ا من دير الزور بامتهان أعمال تزوير الأوراق والوثائق الرسمية المنسوبة لعدد من شعب التجنيد ودوائر الأحوال المدنية، حيث إنه في بداية العام 2017 حضر من دير الزور إلى دمشق وأقام فيها وبدأ يعمل في مجال تعقيب المعاملات بدون ترخيص وخاصة المعاملات المتعلقة بشعب التجنيد ودوائر الأحوال المدنية، وكان يتقاضى لقاء كل معاملة يقوم بإنجازها مبالغ مالية تتراوح بين ألفي ليرة وخمسة وعشرين ألف ليرة، وخلال عمله هذا تعرف على شخص يدعى ح. ا يلقب بحمدوش ويعمل أيضاً بمجال تعقيب المعاملات بدون ترخيص وأصبح ينجز عن طريقه بعض المعاملات المتعلقة بدوائر الأحوال المدنية، في حين كان الأخير ينجز عن طريقه المعاملات المتعلقة بشعب التجنيد، وبعد عدة أشهر أصبح يعاني من صعوبة في إنجاز معاملات التجنيد عندها اتفق مع /ح/ على العمل في مجال التزوير والحصول على أختام مزورة منسوبة لشعب التجنيد الوسيطة – دير الزور والبوكمال وكونه على معرفة سابقة بشخص يدعى ه. د وهو من أبناء منطقته وعلى علم بعمل الأخير في مجال التزوير وصناعة الأختام المزورة عندها اتصل بـ (ه.د) وطلب منه تزوير ثلاثة أختام منسوبة لشعب التجنيد فوافق على ذلك، وبعد عدة أيام عاد واتصل به ه.د وأعلمه بأن الأختام المزورة أصبحت جاهزة وأنه حضر من دير الزور إلى دمشق لتسليمها له، وبالفعل التقى به في اليوم التالي في منطقة المزة وحصل منه على الأختام الثلاثة المزورة ودفع له لقائها مبلغ مئتين وخمسة وسبعين ألف ليرة، وبدأ بعدها برفقة ح.1 بالعمل في مجال التزوير حيث قاموا بتزوير عشرين تأجيلاً عن أداء الخدمة الإلزامية، وما يقارب الثلاثين ورقة بيان وضع ومهلة سفر بواسطة الأختام المزورة، وكانوا يتقاضون لقاء كل معاملة مزورة يقومون بإنجازها مبالغ مالية تتراوح بين الخمسة عشر ألف والخمسين ألف ليرة يتقاسمونها مناصفةً، وفي بداية العام الحالي طلب منه ح.ا أن يحصل له على أربعة أختام مزورة منسوبة لدوائر الأحوال المدنية بدمشق ودير الزور ليقوم باستخدامها في تزوير معاملاتها حيث بدأ حمدوش بتزوير المعاملات المتعلقة بدوائر الأحوال المدنية بواسطة هذه الأختام المزورة.

المصدر : البعث

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.