الرئيسية » حكوميات » مدير يطالب رئيس الحكومة ووزير التعليم العالي بالجرأة في إعلان سبب إقالته والأخيرة ترد

مدير يطالب رئيس الحكومة ووزير التعليم العالي بالجرأة في إعلان سبب إقالته والأخيرة ترد

بعد ساعات على إعفائه، رد مدير مشفى حلب الجامعي السابق علي سريو، على كل من رئيس الوزراء عماد خميس ووزير التعليم العالي بسام إبراهيم، وطالبهما بإعلان أسباب الإقالة.

وكتب سريو على صفحته الشخصية على الفيسبوك إنه “يمتلك الجرأة” ليعلن السبب، وهو أنه قال “لا .. للوزير بخصوص نقل إحدى الممرضات من مشفانا إلى خارج المحافظة” مشيراً إلى أن سبب رفضه هو “حاجة المشفى للممرضات” .

وطالب سريو كلاً من رئيس الحكومة ووزير التعليم العالي بأن يتحليا بالجرأة في إعلان أسباب إنهاء تكليفه، قائلاً إن وزير التعليم العالي السابق، ورئيس الحكومة تحليا بالجرأة عندما تم اتخاذ القرار بتكليفي بإدارة مشفى الجامعة رغم أنني لم أكن ملتزماً بأي اتجاه سياسي”.
وختم سريو: “لقد كنت أشعر أن القرار سيتخذ لا محالة” .

بدورها نفت وزارة التعليم العالي السورية صحة ما كتبه الدكتور محمد علي سريو، المدير العام المقال لمشفى حلب الجامعي، حول أسباب إعفائه من منصبه.

وجاء في بيان لوزارة التعليم العالي السورية، نشر على موقعها الرسمي، “بناء على ما نشره الدكتور محمد علي سريو على صفحته وتناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول إعفائه من مهامه كمدير عام لمشفى حلب الجامعي بحجة عدم استجابته لطلب نقل ممرضة عاملة لدى المشفى، تؤكد وزارة التعليم العالي أن ما ذكره الدكتور علي سريو على صفحته هو عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة”.

وأضافت الوزارة أن “أسباب الاعفاء جاءت نتيجة ضعف أدائه الإداري وسوء المعاملة تجاه الكوادر الإدارية والطبية في المشفى والمرضى والمراجعين”.

وذكرت الوزارة كذلك عن “وجود عدد من القضايا مرتبطة بالمذكور يتم التدقيق فيها حاليا بجامعة حلب”.

Loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.